Events

  • 01January
    -
    02February
    .مكان إقامة الفعالي
    Share This Event
    ..
  • فاعلية-1

    ​​​اختتمت بحمد الله تعالى وتوفيقه أعمال الاجتماع التشاوري الرابع عشر للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية . واستناداً إلى ما نص عليه البيان الصادر عن اجتماع المجلس الأعلى في دورته الاعتيادية الثانية والثلاثين في 25 محرم 1432هـ الموافق 20 ديسمبر 2011م ،

    Read more
    17February
    -
    22February
    .الرياض
    Share This Event
    ..

 البيان الصحفي الصادر عن الدورة الثانية والعشرين للمجلس الوزاري

البيان الصحفي
الصادر عن الدورة الثانية والعشرين للمجلس الوزاري
الريــاض
19 ـ 20 جمادى الآخرة 1407هـ
17 ـ 18 فبراير 1987م



عقد المجلس الوزاري دورته الثانية والعشرين في الفترة ما بين 19 ـ 20 جمادى الآخرة 1407هـ الموافق 17 ـ 18 فبراير 1987م، برئاسة معالي / راشد بن عبدالله النعيمي وزير الدولة للشئون الخارجية في دولة الامارات العربية المتحدة، وبحضور كافة الأعضاء.

وقد ناقش المجلس تطورات الحرب العراقية الايرانية مستهديا بالقرارات التي اتخذها اصحاب الجلالة والسمو في دورات المجلس الأعلى.

كما استذكر المجلس ما جاء في البيان الختامي الذي صدر عن الدورة السابعة للمجلس الأعلى التي عقدت في ابوظبي والذي عبر عن اسفه لاستمرار هذه الحرب وعن قلقه الشديد للتصعيد الخطير والمستمر والتطورات التي تضر بمصالح الشعبين المسلمين واكد تمسكه بقراري مجلس الأمن رقم (582) ورقم (588) لعام 1986م اللذين يدعوان الى حل النزاع بين البلدين بالوسائل السلمية، واعرب المجلس عن امله بأن تستجيب ايران لهذه الارادة الدولية.

كما اعرب المجلس عن تقديره لتجاوب العراق الشقيق مع الجهود التي تبذل من اجل وضع حد للحرب المدمرة بالوسائل السلمية.

وحرصا من المجلس على ايجاد حل سلمي لهذه الحرب المدمرة، تراعي الحقوق المشروعة للطرفين، وانسجاما مع سياسته في دعم المساعي السلمية التي تبذلها مختلف المنظمات والجهات الدولية، ومواصلة لجهوده في الحد من الأخطار التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، فقد اكد المجلس دعمه للقرارات التي اتخذها مؤتمر القمة الخامس للدول الاسلامية الذي عقد في الكويت ويعرب عن مساندته لمساعي رئاسة المؤتمر والأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الاسلامي، في توفير اسس ثابته تؤدي الى نهاية سلمية لهذه الحـــرب.

كما اكد مساندته للجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة من اجل ايجاد حل سلمي للحرب العراقية ـ الايرانية.

كما بحث المجلس الوضع العربي الراهن والخلافات التي اثرت في تحقيق العمل العربي المشترك، وانسجاما مع قرارات المجلس الأعلى في تأكيد التزامه بدعم التضامن العربي، يؤكد المجلس استمرار جهوده من اجل تخفيف حدة الخلافات العربية وانهائها، والتوصل الى موقف عربي موحد تجاه القضايا القومية.

وقد استعرض المجلس الوضع في لبنان، واكد مجددا موقفه في دعم الشرعية في لبنان والحفاظ على استقلاله وسيادته ووحدة اراضيه. ويناشد جميع الأطراف المتنازعة وقف الاقتتال فورا. كما ناقش موضوع الحصار المفروض على المخيمات الفلسطينية في لبنان وما يعانيه سكانها الأبرياء من تجويع وحرمان، وقرر دعم الجهود المبذولة في الاطار العربي والدولي لرفع الحصار ولوقف الاعتداءات والقصف، كما عبر عن استمرار استعداد الدول الأعضاء للاسهام في توفير المواد الغذائية والطبية التي تحتاجها المخيمات في هذه الظروف.

واستمع المجلس الى تقرير من الأمانة العامة عن مراحل المفاوضات مع المجموعات الاقتصادية، وفوض الرئاسة والأمانة العامة لانجاز الاجراءات التي تؤمن نجاح المفاوضات.

كما اطلع المجلس على محاضر اللجان الوزارية المختلفة واخذ علما بمحتوياتها.

كما قرر المجلس عملا بالمادة الثانية عشرة من النظام الأساسي للمجلس تعيين السفير سيف بن هاشل المسكري امينا عاما مساعدا للشئون السياسية ابتداء من اول ابريل 1987م ولمدة ثلاث سنوات.