News

Events

  • 01January
    -
    02February
    .مكان إقامة الفعالي
    Share This Event
    ..
  • فاعلية-1

    ​​​اختتمت بحمد الله تعالى وتوفيقه أعمال الاجتماع التشاوري الرابع عشر للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية . واستناداً إلى ما نص عليه البيان الصادر عن اجتماع المجلس الأعلى في دورته الاعتيادية الثانية والثلاثين في 25 محرم 1432هـ الموافق 20 ديسمبر 2011م ،

    Read more
    17February
    -
    22February
    .الرياض
    Share This Event
    ..

 البيان الصحفي للاجتماع المشترك للمجلس الوزاري في دورته العشرين

البيـان الصحفـي
للاجتماع المشترك للمجلس الوزاري في دورته العشرين
واللجنة الوزارية الدائمة للتعاون البترولـي
في دول مجلس التعاون
أبهـــــــا
21 ـ 22 ذو الحجه 1406هـ
26 ـ 27 اغسطس 1986م



عقد المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون دورته العشرين في مدينة ابها في 21 ـ 22 ذو الحجة 1406هـ الموافق 26 ـ 27 اغسطس 1986م برئاسة معالي / يوسف بن علوي بن عبدالله وزير الدولة للشئون الخارجية بسلطنة عمان وبحضور جميع اعضائه.

وناقش المجلس الحرب العراقية ـ الايرانية وتطوراتها، واذ يستذكر المجلس مواقفه السابقة والنهج الذي سار عليه منذ قيامه، يؤكد تصميمه على دعم كافة الجهود المبذولة من اجل ايجاد حل سلمي سريع يحافظ على الحقوق المشروعة للجارين المسلمين، قائم على اسس حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام سيادة وامن جميع دول المنطقة، ويرحب المجلس بالموقف الايجابي الذي تمثل في مقترحات العراق الأخيرة.

وقد لاحظ المجلس بأسف بالغ تصاعد التهديدات الايرانية الموجهة ضـد بعض الدول الأعضاء، ويؤكد المجلس من جديد دعمه الجماعي لأية دولة من الدول الاعضاء قد تتعرض للتهديد، مستلهما النظام الأساسي للمجلس وقرارات المجلس الأعلى، ويعتبر ذلك تهديدا لكافة دول المجلس باعتبار ان امن دول المجلس كل لا يتجزأ.

ويعبر المجلس عن قلقه البالغ تجاه تصعيد ايران للتعرض للملاحة في الخليج من والى موانئ دول المجلس، ويؤكد مجددا ادراكه لمسئولياته في الدفاع عن حقوق الدول الأعضاء المشروعة في تأمين حرية الملاحة مرتكزا على قراري مجلس الأمن رقم (540) لعام 1983م ورقم (552) لعام 1984م اللذين عبرا عن موقف المجتمع الدولي من حرية الملاحة في الممرات المائية الدولية ومن حرية مرور السفن التجارية من والى موانئ دول مجلس التعاون، ويدعو ايران لوقف هذه الاجراءات غير الشرعية.

كما ناقش المجلس الوضع العربي الراهن واعرب عن استعداده لدعم الجهود الخيرة التي تبذل من اجل تنقية الأجواء العربية وازالة اسباب التوتر.

كما ناقش المجلس الشؤون النفطية ويرحب بالاتفاق الذي توصل اليه مؤتمر اوبك الأخير وأدى منذ لحظة اعلانه الى ايقاف تدهور الاسعار وبداية تحركها لمستويات اعلى.

وينوه المجلس في هذا الخصوص بالتضحيات الملموسة للدول الأعضاء في منظمة اوبك من اعضاء مجلس التعاون التي جعلت الاتفاق ممكنا.

ولا شك ان الالتزام الدقيق بذلك الاتفاق من جانب جميع الدول الاعضاء في منظمة اوبك مع تعاون الدول الأخرى المنتجة للبترول خارج المنظمة سيؤدي الى تحقيق النتائج المرجوة.

ونظرا لأن اتفاق اوبك الأخير محدود المدة بطبيعته فان الوصول الى اتفاق آخر له طابع الاستمرارية ويراعي التضحيات السابقة لدول مجلس التعاون الأعضاء في منظمة اوبك لهو امر ضروري وجوهري.

ويأمل المجلس ان يؤدي هذا الاتفاق الجديد الى ايصال السعر لحد يتراوح بين سبعة عشر وتسعة عشر دولارا للبرميل الواحد وان يستقر هذا المستوى لكي يضفي استقرارا في السوق يحفظ مصالح الدول المنتجة ومصلحة الاقتصاد العالمي بصفة عامة.

كما استعرض المجلس التطورات الأخيرة في الاتصالات الاستطلاعية مع الدول والمجموعات الاقتصادية الدولية. واكد ترحيبه بالدعوة الموجهة من المجموعة الأوروبية لعقد لقاء في نيويورك اثناء انعقاد الدورة الحادية والأربعين للجمعية العامة للأمم المتحـدة بين وزراء خارجية المجموعتين.

كما اطلع المجلس على تطورات التعاون بين الدول الأعضاء في المجالات العسكرية والاقتصادية، واتخذ القرارات اللازمة بشأنها.