Events

  • 01January
    -
    02February
    .مكان إقامة الفعالي
    Share This Event
    ..
  • فاعلية-1

    ​​​اختتمت بحمد الله تعالى وتوفيقه أعمال الاجتماع التشاوري الرابع عشر للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية . واستناداً إلى ما نص عليه البيان الصادر عن اجتماع المجلس الأعلى في دورته الاعتيادية الثانية والثلاثين في 25 محرم 1432هـ الموافق 20 ديسمبر 2011م ،

    Read more
    17February
    -
    22February
    .الرياض
    Share This Event
    ..

 البيان الصحفي الصادر عن الدورة الاستثنائية الثالثة والعشرين للمجلس الوزاري

البيان الصحفي
الصادر عن الدورة الاستثنائية الثالثة والعشرين للمجلس الوزاري
أبوظبي
17 ذو القعدة 1419هـ
الموافق 4 مارس 1999م



عقد المجلس الوزاري دورته الاستثنائية الثالثة والعشرين يوم الخميس 17ذو القعدة 1419هـ، الموافق 4 مارس 1999م في مدينة أبوظبي، برئاسة معالي راشد بن عبدالله النعيمي وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، وبحضور:

سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية في دولة الامارات العربية المتحدة
معالي الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة وزير خارجية دولة البحرين
صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية
معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسئول عن الشئون الخارجية في سلطنة عمان
معالي أحمد بن عبدالله آل محمود وزير الدولة للشئون الخارجية في دولة قطر
معالي عبدالعزيز دخيل الدخيل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء في دولة الكويت


وشارك في الاجتماع معالي جميل ابراهيم الحجيلان، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

استعرض المجلس الوزاري الظروف الخطيرة والأوضاع الدقيقة التي تشهدها منطقة الخليج العربي والناجمة عن المناورات العسكرية، البحرية والجوية، التي تجريها جمهورية ايران الاسلامية في المياه الاقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة في المنطقة الممتدة من مضيق هرمز الى جزيرة ابوموسى المحتلة، التابعة لدولة الامارات العربية المتحدة. والتي بدأت يوم السبت 12 ذو القعدة 1419هـ الموافق 27 فبراير 1999م، الأمر الذي يشكل انتهاكا صارخا لسيادة دولة الامارات العربية المتحدة ويمثل تهديدا خطيرا للأمن والاستقرار في المنطقة، ويعرض الملاحة الاقليمية والدولية في الخليج العربي للخطر.

واذ يستذكر المجلس الوزاري قرار الدورة التاسعة عشرة للمجلس الأعلى لمجلس التعاون التي عقدت في أبوظبي في ديسمبر 1998م، والذي أكد على رفض دول المجلس استمرار احتلال جمهورية ايران الاسلامية للجزر الثلاث التابعة لدولة الامارات العربية المتحدة، كما أكد على سيادة دولة الامارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من دولة الامارات العربية المتحدة.

يدين المجلس الوزاري هذه المناورات العسكرية الايرانية الاستفزازية التي تجريها ايران في جزر دولة الامارات العربية المتحدة الثلاث المحتلة، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، ومياهها الاقليمية. ويطالب ايران بالكف الفوري والسريع عن مثل هذه الأعمال الاستفزازية التي تهدد الأمن والاستقرار في الخليج العربي، وتشكل مصدر قلق بالغ ولا تساعد على بناء الثقة باعتبارها خرقا لسيادة دولة الامارات العربية المتحدة ومحاولة من جانب ايران تكريس احتلالها للجزر الثلاث المحتلة.

ويؤكد المجلس الوزاري رفضه القاطع لاستمرار احتلال ايران لجزر دولة الامارات العربية المحتلة الثلاث، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، وإذ يعيد تأكيده على سيادة دولة الامارات العربية المتحدة الكاملة على جزرها الثلاث، فإنه يدعو مجددا الحكومة الايرانية الى انهاء احتلالها للجزر الثلاث.

ويلاحظ المجلس الوزاري الرغبة الأكيدة من جانب دولة الامارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون والدول العربية من أجل التقارب وإزالة العوائق في علاقاتها مع جمهورية ايران الاسلامية، والمبادرات الصادقة لايجاد علاقات طيبة تقوم على أسس ومبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل ومراعاة المصالح المشتركة وعدم التدخل في الشئون الداخلية ونبذ استخدام القوة او التهديد بها وحل الخلافات بالحوار والطرق السلمية، إلا أن تلك المبادرات قوبلت من جانب ايران بمزيد من تكريس الاحتلال وانتهاك صارخ للسيادة الاقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة، بل زادت من ذلك الى تحويل الجزر الثلاث الى مناطق عسكرية وتكرارها اقامة المناورات العسكرية البحرية والجوية في المياه الاقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة، الأمر الذي يشكل مصدر قلق بالغ لدول المجلس وتناقضا بين الأقوال والأفعال الايرانية.

ويجدد المجلس الوزاري تأكيده على أهمية قيام جمهورية ايران الاسلامية، بترجمة توجهاتها المعلنة، في عهد الرئيس الايراني محمد خاتمي، برغبتها في تحسين العلاقات مع دول المجلس الى خطوات عملية ملموسة، قولا وعملا، وذلك بالاستجابة الصادقة للدعوات الجادة والمخلصة الصادرة من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون ودول إعلان دمشق وجامعة الدول العربية والمجموعات والمنظمات الاقليمية والدولية والأمين العام للأمم المتحدة، الداعية الى حل النزاع حول الجزر الثلاث بالطرق السلمية وفق الاعراف والمواثيق وقواعد القانون الدولي من خلال المفاوضات المباشرة او اللجوء الى محكمة العدل الدولية باعتبارها الوسيلة السلمية لحل النزاعات بين الدول من أجل بناء الثقة وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما يؤكد المجلس الوزاري على أن تعزيز التعاون وتنويع مجالاته بين دول المجلس وجمهورية ايران الاسلامية، يتطلب من ايران العمل على بناء الثقة وحل المشاكل القائمة بين الجانبين، استنادا الى المرتكزات التي أقرها المجلس الأعلى بشأن العلاقات بين دول المجلس وايران ووفقا للقواعد والأعراف الدولية الراسخة.

ويقرر المجلس الوزاري تكليف معالي وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، ومعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بإجراء الاتصالات مع الدول الشقيقة والصديقة والتجمعات والمنظمات الاقليمية والدولية، لشرح خطورة الوضع في المنطقة في ظل برامج التسلح الايراني، وخاصة في مجال برامج الصواريخ، وبرامج أسلحة الدمار الشامل باعتبارها تفوق احتياجات ايران الدفاعية المشروعة، وتشكل مصدر قلق بالغ لدول مجلس التعاون، وتهدد الأمن والاستقرار الاقليمي في منطقة الخليج العربي.

وسوف يقدم الأمين العام تقريرا شاملا عن التجاوزات الايرانية والمناورات العسكرية الى المجلس الوزاري في دورته القادمة.


صدر في مدينة أبوظبي
4 مارس 1999م