أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

  • ورشة عمل الأمن في عيون الشباب

    ورشة عمل الأمن في عيون الشباب تمثل ورشة العمل الأخيرة والسادسة المنبثقة من مؤتمر الشباب في مجلس التعاون – الرياض 2013م حيث شارك الشباب مع المسؤولين في سرد همومهم والعمل على توصيات في الامور التي تهم الشباب.

    محاور النقاش لورشة العمل:
    1- أمن الخليج بيد أبناءها
    2-

    إقرأ المزيد
    06نوفمبر
    -
    08نوفمبر
    .الخبر - المملكة العربية السعودية
    شارك الفعالية
    ..

  وكلاء وزارات الداخلية يعقدون اجتماعهم التاسع بمقر الامانة العامة لمجلس التعاون

الامانة العامة - الرياض

​ 

عقد في مقر الامانة العامة لمجلس التعاون اليوم الثلاثاء 18 ابريل 2017م , الاجتماع التاسع لوكلاء وزارات الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وفي بداية الاجتماع القى سعادة الشيخ / ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة  وكيل وزارة الداخلية بمملكة البحرين رئيس الاجتماع  كلمة قال فيها : أمامنا اليوم عدد من المواضيع الهامة و التي نأمل من خلالها الوصول إلى توصيات بناءة ليتم عرضها على اللقاء التشاوري القادم لأصحاب السمو و المعالي وزراء الداخلية بدول المجلس لتعزيز روابط التعاون الامني المشترك.

كما القى الفريق / محمود محمد الدوسري وكيل وزارة الداخلية بدولة الكويت كلمة قال فيها : يأتي اجتماعنا اليوم ضمن اللقاءات الدورية التي تجمعنا , وتكون فرصة طيبة , لمناقشة المسائل الامنية الهامة و تبادل وجهات النظر بشأنها , واضعين نصب أعيينا , الاخذ بكل أسباب التقدم التقني , التي أظهرها الواقع الامني المعاصر الذي نعيشه , وذلك بلا شك يجعل أجهزتنا الأمنية , اكثر قدرة و فاعلية في التصدي للظواهر الاجرامية بصورها المتعددة , بما يحفظ لأوطاننا أمنها و استقراراها.

و أوضح إن مسيرة الأمن في دول مجلس التعاون قد شهدت الكثير و الكثير من التطورات , لتواكب الاحداث و المستجدات , و بتكاتف الجهود و التعاون لدول المجلس , ها نحن ننعم جميعا بالأمن و الرخاء , و نجدد العهد على مواصلة هذا التعاون و مضاعفة الجهود , بما يعود بالخير على دولنا و امن المنطقة.

بعد ذلك القى سعادة اللواء / هزاع الهاجري الامين العام المساعد للشؤون الامنية بالأمانة العامة لمجلس التعاون كلمة رحب فيها بالمشاركين و قال : إن أعمال اللجان الأمنية المشتركة متواصلة وفقا لمهام تلك اللجان و مسئوليتها المحددة و مستوى التنسيق و التعاون في مساره التصاعدي الذي نأمل أن يستمر و أن يحقق أهدافه وصولا إلى المستوى الأمثل الذي ننشده جميعا و نتطلع إليه.