أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

  • ورشة عمل الأمن في عيون الشباب

    ورشة عمل الأمن في عيون الشباب تمثل ورشة العمل الأخيرة والسادسة المنبثقة من مؤتمر الشباب في مجلس التعاون – الرياض 2013م حيث شارك الشباب مع المسؤولين في سرد همومهم والعمل على توصيات في الامور التي تهم الشباب.

    محاور النقاش لورشة العمل:
    1- أمن الخليج بيد أبناءها
    2-

    إقرأ المزيد
    06نوفمبر
    -
    08نوفمبر
    .الخبر - المملكة العربية السعودية
    شارك الفعالية
    ..

  الأمين العام لمجلس التعاون يزور المركز الاحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في سلطنة عمان

مسقط

 

قام معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، اليوم الثلاثاء الموافق 10 يناير2017م ، بزيارة للمركز الاحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في سلطنة عمان  ، وكان في استقبال معاليه المدير العام للمركز الأستاذ/ صابر الحربي ، ومدراء الادارات وكبار المسؤولين في المركز.

وقام الأمين العام بجولة في أرجاء المركز اطلع خلالها على الأقسام التي يضمها واستمع الى شرح مفصل عن المهام والمسؤوليات التي يقوم بها المركز لتعزيز وتطوير العمل الخليجي المشترك في مجال الاحصاء ، والجهود التي يقوم بها لتوفير البيانات و المعلومات الاحصائية لتعزيز العمل الاحصائي لمراكز الاحصاء الوطنية وأجهزة التخطيط في دول المجلس.

كما اطلع معاليه على عروض مرئية عن خطة عمل المركز و المشاريع الاحصائية والمسوحات التي يقوم بها المركز ، والجهود المبذولة لتحقيق التعاون والتنسيق بين المراكز الاحصائية في دول المجلس ، وبناء وتعزيز القدرات الاحصائية لدى المراكز الاحصائية الخليجية عن طريق ورش العمل والدورات التدريبية ، وكذلك تعزيز التعاون مع المؤسسات والمنظمات الاقليمية والدولية المتخصصة في مجال الاحصاء واجراء المسوحات.

وبهذه المناسبة أكد الأمين العام لمجلس التعاون الاهتمام البالغ الذي يوليه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون ، حفظهم الله ورعاهم، بالقطاع الاحصائي ايماناً راسخاً منهم بأهمية المعلومات الاحصائية وضرورتها في رسم السياسات العامة ودعم صناعة القرار الخليجي، ووضع خطط وبرامج التنمية الشاملة في دول المجلس التي تصب في تعزيز نمو وتقدم وازدهار المجتمع الخليجي ، معربا عن خالص الشكر والعرفان إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان المعظم ، والحكومة الموقرة لاستضافة المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون، وما ذلك إلا دليلا بارزا على الرعاية المباركة والدعم الملموس الذي توليه سلطنة عمان للعمل الخليجي المشترك.

 

كما أعرب الأمين العام عن خالص شكره وتقديره للعاملين في القطاع الاحصائي بدول المجلس ، مهنئاً الجميع بمناسبة صدور القرار الوزاري لمجلس التعاون في دورته الحادية والأربعين بعد المئة والذي عقد بتاريخ 24 نوفمبر الماضي في مملكة البحرين، باعتماد تخصيص يوم 24 ديسمبر من كل عام يوماً للإحصاء بدول المجلس. وقال إن تخصيص يوم للإحصاء من كل عام يشكل اضافة مهمة لرفد العمل الخليجي المشترك ، ويؤكد على أهمية الدور الاستراتيجي الذي تضطلع به المنظومة الإحصائية الخليجية في التنمية المستدامة لدول المنطقة.

وأشاد معاليه بالجهود الحثيثة التي يبذلها المركز الاحصائي لدعم العمل الاحصائي في دول مجلس التعاون ، وبالدور الحيوي والهام الذي يضطلع به لبناء وتعزيز القدرات الاحصائية والمؤسسية لدول مجلس التعاون ، ورفد العمل الخليجي المشترك وتفعيل مسيرة التكامل ليس فقط في مجال المعلومات الاحصائية فحسب بل في مختلف المجالات التنموية التي تمثل المعلومات الاحصائية مرتكزاً أساسيا وضروريا لها ، مشيدا بالكفاءات الادارية العاملة في المركز وما تبذله من دور بناء وفاعل في هذا المجال الحيوي.